اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع Sociopaths

اضطراب

Sociopaths مصطلح

غالبا ما نسمع او نستخدم هذا المصطلح لوصف المجرمين او الاشخاص الذين يلحقون اذى كبير للمجتمع,وقد تم استخدام ذلك المصطلح لأول مرة عام 1909 علي يد العالم كارل بيرنباوم ثم تبعه في ذلك عالم النفس الامريكي جورج بارتريدج عام 1930

وقد وضع المتخصصين في علم النفس والاجتماع بعض المعايير كي يتم تشخيص احد بانه معادى للمجتمع

  • الاستهانه وعدم الاعتراف بحقوق الاخرين او مشاعرهم
  • قلة التسامح
  • عدم الشعور بتأنيب الضمير او الندم علي الاخطاء
  • عدم الامتثال للمعايير والقواعد الاجتماعيه
  • الكذب ويكون عادة لتحقيق مكاسب او متعه شخصية وفي احيان اخري يكون بلا سبب
  • السلوك المتهور والفشل في التخطيط للمستقبل
  • التهيج والعدوان علي اتفه الاسباب وعدم التحكم في الغضب
  • تجاهل سلامة النفس او الاخرين
  • وجود مبررات جاهزة واستعداد لالقاء اللوم علي الاخرين فيما وصل له
  • اللامسئولية والفشل في الحفاظ علي العمل او الصداقات او الوفاء بالالتزامات الماديه

يجب ان يكون الشخص قد بلغ 18 عاما علي الاقل حتي يمكن تشخيصه بذلك الاضطراب

يربط الاطباء بين ذلك الاضطراب والاصابه ببعض العلل النفسيه مثل

اضطرابات القلق – الاضطرابات الاكتئابية – اضطرابات السيطرة على الدوافع – اضطراب الجسدنة – اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه – اضطراب الشخصية الحدية – اضطراب الشخصية الهستيرية – اضطراب الشخصية النرجسية – اضطراب الشخصية السادية

بالاضافه لاسباب اخري مثل ادمان الكحول والتاثيرات البيئيه والاجتماعيه والوراثه

العلاج

في الغالب يصعب علاج المصابين بذلك الاضطراب وهناك دراسات اشارات ان محاولات العلاج قد تأتي بنتيجه عكسيه لان معظم المصابين به لا يعترفون بانهم يرتكبون خطأ ما وبالتالي لا توجد لديهم دوافع للعلاج بل ان نسبة كبيره منهم جذابين وفاتنين ولديهم قدرة كبيرة علي الكذب وخداع المعالجين لهم او قد يوهموهم بانهم تمت معالجتهم حتي يتم الافراج عنهم فقط مثلا, وحتي الان لا توجد ادوية نفسية معتمدة لعلاج ذلك الاضطراب

المصدر

متلازمة المحتال تجعلك تشعر بعدم إستحقاقك للنجاح

75 views