هل الشيب المفاجيء علامة علي الإجهاد المزمن؟

الشيب

قد يكون من بين التأثيرات المتوقعة للتوتر والقلق الذي نعيشه هذه الايام التي امتدت لأسابيع وشهور من الاغلاق والقيود بسبب وباء كورونا المنتشر عالميا هو ظهور بعض الشعر الابيض او الرمادي لدي العديد من الناس.

 

من المعروف منذ القدم ان كثرة الاجهاد والتوتر او حتي الصدمات المفاجئة قد تحول الشعر الي اللون الرمادي بين ليلة وضحها ويسمي ذلك ب Canities subita وهي حالة جلديه معروفه يشار اليها احيانا باسم “متلازمة ماري أنطوانيتMarie Antoinette Syndrome حيث تحول شعر الملكة ماري انطوانيت بالكامل الي اللون الابيض في الليلة التي كانت تسبق موعد تطبيق حكم الاعدام عليها بسبب الخوف والقلق وحدث ذلك في تاريخ 16 اكتوبر عام 1793م ,

 لذلك تساعد الضغوط والتعرض للإجهاد علي تسريع عملية تحويل الشعر الي اللون الرمادي ,في العادي تلعب الوراثة دور في تحديد العمر الذي يبدأ فيه الشيب تحت الظروف العادية ,ولكن في الظروف الاستثنائية مثل التي نعيشها الان قد تحدث هذه العملية بوتيرة اسرع

 في الغالب يوجد 100 ألف بصيلة لإنتاج الشعر علي فروة الرأس تحتوي هذه الخلايا علي بروتين عديم اللون يسمي الكيراتين وتحصل خلايا الشعر علي لونها من خلال خلايا اخري صبغيه تحتوي علي الميلانين ويتراوح لون الصبغة المنتجة ما بين البني والاسود والاصفر والاحمر حسب العرق والصفات الوراثية

 وتستمر تلك الخلايا في انتاج اللون من خلال الخلايا الجذعية melanocyte stem cells للخلايا الصبغية melanocytes الموجودة في كل بصيلة للشعر في النهاية مع تقدم العمر مثلا تختفي الخلايا الجذعية ومنها لا تتشكل خلايا صبغيه جديده تحتوي علي الميلانين,

 في الشتاء الماضي افاد باحثون في جامعة هارفارد بقيادة  Dr. Ya-Chieh Hsu بانهم ربما وجود الرابط بين الاجهاد وانتاج الخلايا الصبغية ,بعد دراسة ذلك علي الفئران حيث تم تعريضها لثلاث انواع من الاجهاد

 ألم خفيف قصير الامد – وضغوط نفسيه  – و تقييد حركتهم

 وتسببت جميع الضغوط الثلاثة في فقدان الخلايا الصبغية والميلانين,,

 وبعد الفحص وجدو ان النور أدرينالين noradrenaline الناقل العصبي يرتفع بشده تحت التعرض للضغوط وكان مسؤولا بشكل مباشر عن شيب الفئران

 وللتأكد من النتيجة قاموا بحقن الفئران السليمة الغير مجهده بالنور أدرينالين وكانت النتيجة هو ظهور الشيب عليهم ايضا.

 واتضح ان الامر اكثر تعقيدا حيث ان كل بصيلة شعر تطلق النور ادرينالين في الجريب عندما يكون الكائن الحي مرهقا او معرضا للإجهاد ومع تكرار ذلك او استمرار تلك الظروف لفترة طويله تختفي الخلايا الجذعية تماما وبالتالي يتوقف انتاج الميلانين نتيجة فقدان الخلايا الصبغية وبالتالي يكون انتاج الشعر الجديد خالي من اللون وللأسف يكون هذا التأثير دائم حتي الان

 وبذلك يتضح لنا ان التعرض للضغوط النفسية قد يصنع تحولات دائمه في اجسادنا لا يمكن عكسها ,قد نتمكن من استعادة عافيتنا علي المستوي الجسدي العام عن طريق الاسترخاء او تلافي مسببات التوتر والاجهاد ولكن من المؤكد انه سيترك علينا اثار دائمه مثل ما يحدث لبصيلات الشعر فما بالك بالأثار النفسية والجسدية الأخرى؟

 لذلك علينا ان نحاول عدم التعرض لأي ضغوطات او اجهادات نفسيه لأنه كما نري قد تحدث لنا اثار ضارة لا يمكننا عكس اثرها.

 

References

shocking-womans-hair-turns-white-overnight-well-almost-overnight

“Hyperactivation of sympathetic nerves drives depletion of melanocyte stem cells,” Zhang, B, Ma S, Rahmin I et al, Nature 2020; 577:676–681.

اكتشاف علاقة بين معدل الوفيات من كورونا وفيتامين د

76 views