الكذب المرضى

pinocchio 898035364 5b4e582e46e0fb005b21144a

ما هو الكذب المرضى

الكاذب بشكل مرضى او pathological liar هو شخص يروي بشكل مزمن أكاذيب  فخمة ومعقده قد تتخطي حدود المصداقية

معظمنا يحرف الحقيقه او يكذب احيانا ولكن الكاذب بشكل مرضي يفعل ذلك بشكل اعتيادي ,وحتي الان يوجد جدل في الوسط العلمي لتصنيف هذا النوع من الناس كمرضي مصابين بإضطراب نفسى رسميا

سمات هذا النوع من الكذب
– عادة ما يكون سبب الكذب هو جذب الانتباه او التعاطف والاحساس بالاهمية
-الاكاذيب المرضية عادة تكون رائعه ومتقنه وفخمه كقصه رائعه
-عادة المصابين بالكذب المرضي يوظفون انفسهم كأبطال القصص التي يلفقونها

الاكاذيب العادية مقابل الاكاذيب المرضية

معظم الناس بلا استثناء يكذبون من حين لأخر ولكنها تكون اكاذيب طبيبعة لتجنب حدوث مشاكل مثلا او كنوع من المجامله مثلا ان تجامل احد وتقول له ان ملابسه او قصة شعره رائعه في حين ان الواقع غير ذلك,,
في المقابل الاكاذيب المرضية ليس لها قيمة اجتماعية او مبرر وغالبا ما تكون غريبه ويمكن ان يكون لها اثار نفسية سلبيه علي اصحابها,فغالبا ما يكتشف المحيطين لذلك الشخص مدي حجم وتواتر اكاذبيه وبذلك يفقدون الثقه من اقرب الناس لهم مثل الاصدقاء والعائلة وفي نهاية المطاف تفشل صداقاتهم وعلاقاتهم وفي مراحل متقدمه يمكن ان يصل بهم الكذب لمشاكل قانونيه مثل التشهير والتزوير

الكذب المرضي والقهري

عادة يكون الدافع وراء الكاذب المرضي هو الرغبة في جذب الانتباه والاهتمام والتعاطف اما الكاذب القهري ليس لهم دافع ولا يكذبون لتجنب المتاعب او الحصول علي بعض المزايا ولكنهم يكذبون بشكل قهري لا يستطيعون ايقافه

اهم سمات المصاب بالكذب بشكل مرضي

غالبا تكون دوافعهم محددة بشكل نموذجي مثل دعم غرورهم او احترامهم لذاتهم او البحث عن التعاطف وتبرير مشاعر الذنب او عيش الخيال,او حتي للخروج من الملل فيقوم بخلق كذبه في جو درامي
في عام 1915 ، كتب الطبيب النفسي الرائد ويليام هيلي ، “كل الكذابين المرضيين لديهم غرض ، أي تزيين شخصهم ، ورواية شيء مثير للاهتمام ، ودافع الأنا موجود دائمًا جميعهم يكذبون بشأن شيء يرغبون في امتلاكه”

اهم مميزاتهم
قصصهم غريبه بشكل خيالى: غالبا تكون قصصهم رائعه يمتلكون فيها ثروة وقوة وشجاعة وشهرة وعظمة ويدعون انهم مقربين من اشخاص مشهورين او اصحاب سلطة ونفوذ

هم دائما البطل او الضحية ومحور القصة:دائما ما يكونو هم نجوم القصة بغرض جذب التملق من المستمعين فهم الابطال الشجعان المكافحين
غالبا ما يصدقون انفسهم:من كثرة اعتيادهم علي الكذب فقد يصدقون انفسهم فعلا وفي مرحلة متقدمة يفقدون الوعي بالحقيقه ويعيشو في قصصهم الخيالية

لا يحتاجون الي سبب للكذب :لا يحتاجون الي دافع لاجبارهم علي الكذب مثل الخوف او الاحراج مثلا بل يكون دافعهم داخلي لجذب الالنتباه والتعاطف والاهتمام فقط

تتغير قصصهم دائما :من كثرة تعقيد القصص التي يختلقونها غالبا ما ينسون التفاصيل ففي كل مرة يرون القصه بشكل مختلف نتيجة النسيان او التعديل او الاضافه

لا يحب ان يشكك فيهم احد : عندما يواجهم احد بكذبهم او تناقض كلامهم غالبا ما يلجأون لمزيد من الاكاذيب والقصص للدفاع عن انفسهم

934 views