الضغوط تزيد من إدمان الفيسبوك

social media getting nasty

يعتبر الفيسبوك مصدرا رائعا لقضاء الوقت مع الاصدقاء وللتواصل الاجتماعي خصوصا اثناء الفترات التي نتعرض فيها لضغوط, ولكن قد يكون هذا مفيدا بشكل مؤقت ويظهر الخطر حينما يستمر الاجهاد والاحباط في الحياة الواقعية, فيلجأ الناس الي الاعتماد المرضي علي شبكات التواصل الاجتماعي حتي يقللوا من شعورهم بالإحباط او الاجهاد.

في دراسة قام بها فريق الصحة العقلية بجامعة Ruhr-Universität Bochum  برئاسة Dr. Julia Brailovskaia في شهر مايو من العام الماضي,  تمت عن طريق الاستطلاعات علي الانترنت تضمنت 309 من مستخدمي الفيسبوك تتراوح اعمارهم ما بين 18 و 56 عاما وتم التركيز علي الطلاب بصفتهم معرضون لضغوط كثيرة منها النجاح فالدراسة والتفكير في المستقبل ومحاولتهم الاستقلال وتكوين علاقات جديده.

ساعدت النتائج الباحثين علي استنتاج مستوى الضغط ومقدار الدعم الذي يتلقاه الاشخاص في حياتهم الواقعية ,وكانت النتيجة انه كلما ارتفع مستوي الضغوط كلما كان التفاعل والادمان علي استخدام التواصل الاجتماعي اكثر حدة

وان درجة الادمان تتناسب بشكل عكسي مع مقدار الدعم الذي يتلقاه الفرد بشكل عملي في حياته من قبل الاصدقاء والاسرة.

وف الغالب تكون اعراض ادمان استخدام التواصل الاجتماعي تتمثل في قضاء المزيد والمزيد من الوقت في استخدامها و الشعور بعدم الارتياح عندما لا يتمكن الفرد من استخدام الانترنت والانعزال عن العالم

34 views